المخاطر الكيميائية

أضيف بتاريخ: 22 - 03 - 2017

المخاطر الكيميائية يشهد العالم ازدياداً كبيراً وسريعاً في عمليات صناعة وإنتاج المواد الكيميائية، بالإضافة إلى تصنيع أنواع جديدة من المركبات الكيميائية بشكلٍ سنوي، ويعد السبب في ذلك إلى التوسع الهائل في مجال الصناعة عالمياً، وبالأخص الصناعات الكيميائية، مثل: صناعات البترول، والصناعات الورقية، والصناعات البلاستيكية، والسماد والمبيدات. يمكن للمواد الكيميائية التي تستخدم في هذه الصناعات أو الناتجة عنها أن تتسبب بكوارث بيئية وصحية لمن يتعامل معها ويتعرض لها، وتعرف المخاطر التي تتسبب بها باسم المخاطر الكيميائية، والتي يمكن أن تظهر على شكل تلوثٍ بيئي، أو على شكل أمراض صحية ومسرطنة، لذلك لا بدّ من التوعية بشأنها، والوقاية من أخطارها. طرق الوقاية من المخاطر الكيميائية تطبيق قواعد السلامة أثناء التخزين يجب عند بناء أماكن التخزين أن يتمّ بناؤها من مواد مناسبة للغرض الذي تبنى لأجله، مع تزويدها بأنظمة تهوية جيدة، بالإضافة إلى الإجراءات الوقائية في حال حدوث خطرٍ مثل الحريق أو الانفجار. عدم تخزين المواد الكيميائية مع مواد قابلة للتفاعل معها. تجنب الاحتفاظ بأوعية المواد الكيميائية عالية الخطر خارج مكان تداولها. الحفاظ على نظافة الأوعية، وإتلاف الملوثة منها بطرقٍ آمنة ومرخصة. أن يتمّ تصنيع الأوعية المخصصة لحفظ المواد الكيميائية من مواد غير قابلة للكسر أو التفاعل معها، وأن يحكم إغلاقها منعاً لتسريب المواد الكيميائية منها، بالإضافة إلى ترقيم كلّ وعاء لتسهيل التعرف على نوع المادة الموجودة فيه. تطبيق قواعد السلامة أثناء التداول التعرف على الإرشادات المحددة في بطاقات التعريف الخاصة بالمواد الكيميائية التي يتمّ تداولها. ارتداء الملابس الخاصة بمجال العمل، على أن تتوفر فيها شروط الوقاية والحماية. التأكد من سلامة الأوعية وسلامة طرق تداولها. تطبيق الأساليب المناسبة عند نقل المواد الكيميائية من وعاءٍ إلى آخر، منعاً لتسربها وانسكابها. إطلاع عمال التداول على مخاطر كلّ مادة من المواد التي يتداولونها وينقلونها، وإطلاعهم على قواعد الإسعاف الأولي الواجب اتباعها في حال حدوث تسرب لأي من هذه المواد. تطبيق قواعد السيطرة على خطر المواد الكيميائية الاستبدال: أي استبدال المواد الكيميائية عالية الخطورة بأخرى آمنة أو أقل خطورة. العزل: يكون ذلك بعزل عملية التصنيع عالية الخطورة في غرف خاصة، بالإضافة إلى عزل العمال الضعيفين صحياً ووضعهم في أعمال بعيدة عن الملوثات الكيميائية. الطرق الرطبة: تساعد هذه الطرق في التخلص من الغبار الكيميائي وغيره من الألياف التي تضر بالصحة، ومن أكثر هذه الطرق استخداماً رشاش الرذاذ. التهوية: من خلال سحب المواد الملوثة من الجو، وتوفير مصادر مستمرة للهواء النقي والنظيف أدوات الوقاية الشخصية: مثل القفازات الجلدية والكمامات المعقمة، وعادةً ما تستخدم هذه الأدوات خلال حالات الطوارئ.